أين ترتفع الآن…


أين ترتفع الآن,
يا, الظل البكر…
أنا أشفق عليك, صدقنى,
بلدي اليوم اشعاعا!..

ما ثم تنهد,
ما أردت ذلك,
أن أفضل من السنة
دار معطفا, كيف prizrák?..

يا, الظل البكر,
فتح الباب الخاص بك بالنسبة لي!..
يا, اليوم اشعاعا,
أشعر بالأسف من أجلك الآن!..

27 ديسمبر 1899

معدل:
( لا يوجد تقييم )
شارك الموضوع مع أصدقائك:
ألكسندر بلوك
اضف تعليق