وكأنه حلم, يغادر يوم صيفي…


وكأنه حلم, يغادر يوم صيفي,
ومساء الصيف يمكن إلا أن حلم.
لالكسل القرى البعيدة
بلدي خيالية الأكاذيب.

أنا التنفس والأفكار، وتعاني.
الغرب الدموي رائعة جدا…
I هذه الساعة, وكأنه حلم, حب,
والقوة ليست خائفة الأغاني.

وأنا في هذه الساعة أمامك
في الغبار حزينة الروح.
أنا رهيب مع أغنية الرعد
تحت هذه العواصف الرعدية سحابة.

27 يوليو 1902

معدل:
( لا يوجد تقييم )
شارك الموضوع مع أصدقائك:
ألكسندر بلوك
اضف تعليق