وداعا. آخر مرة بقسوة…


وداعا. آخر مرة بقسوة
I خدع أحلامك…
ندمي العميق
ثم, I يغفر لكم…

كلما, كما كان من قبل,
حول مخاض قلبه
في الدول رسالته, -
لن أقول شيئا…

ولكن هذه خطوط prósty, باختصار,
تشرك بي, مثل كل مرة,
حل الألغاز اللازوردية
عينيك لا يقاوم…

3 فبراير 1900

معدل:
( لا يوجد تقييم )
شارك الموضوع مع أصدقائك:
ألكسندر بلوك
اضف تعليق