انتظرت في ظل تحت النوافذ…


انتظرت في ظل تحت النوافذ,
على استعداد للموت والضحك.
ذهبوا إلى هناك - بعض منهم -
حب, حلم وقبلة.

تجتاح يد سكين رقيقة.
في الخرق, متسول, كنت بائسة.
حلمت عن السعادة وعن الأكاذيب,
عن الأبيض, حوريات البحر البكر.

و, drohnuv, ركضت الظل,
I عجل المارة الضالة.
هناك اليوم الوليدة غامضة,
مع آخر مماثل ومتباينة.

وهنا هم - وحدها - وحده…
يهمس, يهز, تقبيل يد…
وقفت في ظلي,
سحق الملل الرمادي السري.

سبتمبر 1902

معدل:
( لا يوجد تقييم )
شارك الموضوع مع أصدقائك:
ألكسندر بلوك
اضف تعليق